وقال الشيخ محمد بن راشد: “شهدت اليوم وضع القطعة الأخيرة على واجهة متحف المستقبل . المبنى الأكثر إبداعا في العالم. 30 ألف متر. 7 طوابق. ارتفاع 77متراً وبدون أية أعمدة. 1024 قطعة لواجهة المبنى مصنوعة كلها بالروبوتات. أيقونة هندسية عالمية. تتحدث اللغة العربية”.

وأكد حاكم دبي أن متحف المستقبل يمثل أيقونة معمارية وهندسية عالمية ستسخّر لبناء معجزات بشرية قادرة على استخدام المتحف لبناء مستقبل أفضل”، مشيراً إلى أن المتحف هو قطعة إماراتية من مستقبل هندسة البناء.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن حاكم دبي قوله “هدفنا ليس بناء معجزات هندسية.. هدفنا بناء معجزات بشرية تستطيع استخدام المتحف لبناء مستقبل أفضل. ودبي مستمرة في البناء”.

جاء ذلك خلال حضوره وضع القطعة الأخيرة في واجهة “متحف المستقبل”، إيذاناً بالاستعداد للمرحلة النهائية من تشييد الصرح المستقبلي الذي يجسد مستوى الإبداع الهندسي والعلمي فيه ريادة دولة الإمارات في إبداع وتصميم وصناعة إنجازات هندسية ومعمارية فريدة، وبات معلماً بارزاً يضاف للمعالم العمرانية المتميزة لإمارة دبي.

وأضاف “متحف المستقبل مع أبراج الإمارات والمركز المالي العالمي والمركز التجاري ستكون المنطقة الأكثر ابتكارا وإبداعاً وتأثيرا في صناعة المستقبل، ودفع مسيرة الاستدامة والتنمية”.